من اجل كلمة جامعة

خميس, 2021/10/21 - 20:40

من أجل كلمة جامعة/لا داعي للتصعيد ...أعتقل الرئيس السابق،دون أن يصدر ضده أي حكم قضائي،و مازال قابعا فى محسبه،دون تراجع عن قرار مصادرة حريته!.و اليوم يستدعى للتحقيق ولد الشيخ سيديا، بعد أن أقيل من منصبه فى وقت سابق!.صاحب الفخامة،محمد ولد محمد أحمد ولد الشيخ الغزوانى،لا داعي لكل هذا التصعيد.الحريات ينبغى أن تكون مصانة،و الاعتقال،ينبغى أن يكون وفق مسطرة قضائية،و ليس تعبيرا عن تهاون فى باب حرية التعبير،و مثل هذا المسار التصعيدي يا سيادة الرئيس،قد لا يخدم الدولة و لا سكينة المجتمع و لا حتى نظامكم السياسي الراهن.التعقل و التفاهم و التعايش الديمقراطي والإصلاحي الإيجابي،أجدر بنا جميعا،مما سواه من التنافر و التباعد و الصراع العقيم/كتبه عبد الفتاح ولد اعبيدن-اسطنبول.