حقن كورونا و الجدل المتواصل المشروع إلى متى ؟!/بقلم عبد الفتاح ولد اعبيدن-اسطنبول

أربعاء, 2021/05/26 - 09:16

يبدو أن أهم عامل لدفع وباء "كورونا"، هو العقيدة و الدعاء و ،بإذن الله، البيئة الصحراوية الجافة و المناعة الأصلية المرتبطة بالصحراء و الصوم عندنا،معشر المسلمين.و لعل الصوم وحده ،و خصوصا صوم رمضان مع الست من شوال، يكفى للحفاظ على المناعة فى أقوى و أفضل مستوياتها الأصلية، و المتجددة دائما عن طريق الصوم،بإذن الله.أجل،الصوم، هو السبيل الوحيد للحفاظ على الصحة و القوة النموذجية فى وجه كافة الأوبئة،و ما سوى هذه "الحقن و الوصفات الربانية الإسلامية"،لن يكون  مطلقا،كافيا لتحصين العالم من وباء "كورونا"،و غيره من الأوبئة المتوقعة، بسبب المعاصى و المظالم.إذن اللقاح الفعال ضد "كورونا" و غيره من الأوبئة ،الظاهرة و الباطنة،و الاجتماعية و الاقتصادية و الصحية و النفسية،هو الدخول فى دائرة الإسلام و الالتزام الشديد الحرفي بتعاليمه،و بشرط أن يكون ذلك خالصا لوجه الله الكريم.فإما الإسلام و إما "كورونا" و غيره من الأوبئة و صور الإفلاس القيمي و البدني و الروحي و النفسي،الفردي و الجماعي،عند المسلمين و غير المسلمين...!.و العالم أمام مفترق طرق حساس و رهان صعب،فأسلم تسلم أيها الإنسان ،فما غرك بربك الكريم؟!.