انطلاق أنشطة تحالف محاربة الفساد واسترجاع الأموال المنهوبة

اثنين, 2021/05/24 - 16:03

نُظّم مساء الأحد 23 مايو 2021 بقصر المؤتمرات حفل انطلاق أنشطة التحالف الوطني لمحاربة الفساد واسترجاع الأموال المنهوبة، تحت شعار “متحدون من أجل مكافحة الفساد”.

وقد جرى الحفل بحضور عدد من المهتمين بمجال محاربة الفساد، إضافة إلى عدد من رؤساء وممثلي الأحزاب السياسية، وممثلين عن نقابات وهيئات المجتمع المدني، وأعضاء في السلك الدبلوماسي، وشخصيات عامة، ولفيف من سكان نواكشوط.

وتخلل هذا الحفل كلمات تناولت في مجملها ذم الفساد وضرورة محاربته، كان أولها كلمة الأمين العام للتحالف د. محمد الأمين ولد الفاضل الذي رحب بالحضور، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن هذا التحالف يضم عددا من منظمات المجتمع المدني.

وأضاف ولد الفاظل إنه من بين الأسباب التي دفعت إلى التحالف ما يسببه الفساد من إعاقة للتنمية، وإهدار للمال العام وموارد الدولة، وتأثيره المباشر على اللحمة الوطنية، والسلم الأهلي.

ونبه إلى أنه نظرا للمعطيات السابقة تقرر إنشاء هذا التحالف للوقوف في وجه الفساد المستشري في البلاد.

وذكر ولد الفاضل أن من بين أهداف هذا التحالف “التنسيق مع منظمات المجتمع المدني وكافة القوى الحية المهتمة بمحاربة الفساد”، مضيفا أن من أهدافه أيضا “إطلاق حملات توعية وتحسيس في مجال الحكامة الرشيدة ومحاربة الفساد”.

تلى ذلك مداخلة للإمام حد امين ولد السالك حول موقف الشرع من الفساد، قال فيها إن الشرع حرم الفساد بجميع أشكاله وذمه.

الوزير السابق البكاي ولد عبد المالك تحدث في مشاركته عن دور المجتمع المدني في محاربة الفساد، وما يناط بهذا المجتمع من أدوار هامة في تعرية المفسدين والوقوف ضدهم.

وعن البعد القانوني للفساد تحدث عميد المحامين الموريتانيين إبراهيم ولد أبتي الذي قال بأن القانون يجرم الفساد ويحاربه بشتى صنوفه، وأضاف إن موريتانيا أسست مصادر إجرائية لملاحقة كل من يتهم بأكل المال العام.

بعد ذلك تتالت المداخلات التي انصبت جميعها في ضرورة محاربة الفساد والعمل على تنشيط دور المجتمع المدني في هذا المجال.