خطأ غير مسبوق يكلف مؤسسة مالية عالمية نصف مليار دولار

خميس, 2021/02/18 - 13:35

خسر "سيتي بنك" (Citibank)، دعوى قضائية في الولايات المتحدة، لاسترداد نصف مليار دولار من بين 900 مليون دولار إجمالي قيمة مبلغ جرى تحويله عن طريق الخطأ لصالح شركة تجميل أميركية.

وبحسب شبكة "سي إن إن" (CNN) الأميركية، أقر القضاء الأميركي بأن "سيتي بنك" لن يكون قادرا على استعادة المبلغ المحول عن طريق الخطأ لصالح شركة تدعى ريفلون (Revlon) تعمل في مستحضرات التجميل، وأنه بإمكان مستلمي المبلغ الاحتفاظ به.

وتعود القضية المرفوعة إلى أغسطس/آب 2020، والتي طالب فيها "سيتي بنك" باستعادة أمواله، إذ كانت البنك يعتزم تحويل 8 ملايين دولار تمثل فوائد قرض، لمجموعة من مقرضي شركة التجميل.

وبعد خطابات سبقت القضية، تمكن "سيتي بنك" من استعادة قرابة 400 مليون دولار، في حين لم يتمكن من استعادة المبلغ المتبقي، مما دفعه إلى التوجه للقضاء.

وقضت المحكمة بأن المقرضين لديهم ما يبرر الاعتقاد بأن عملية التحويل كانت مقصودة، بينما لم تدرك "سيتي غروب" حجم الخطأ الذي اقترفته إلا بعد يوم تقريبا من التحويل.

وتقترب قيمة المبلغ المحول بالكامل، من قيمة القرض المجمع المقدم والذي يستحق كاملا بحلول عام 2023.

 

معاملات نهائية وكاملة

وقال قاضي المحكمة الجزئية الأميركية جيسي فورمان، في مانهاتن، إن التحويلات المالية المنفذة في 11 أغسطس/آب 2020 إلى مقرضي شركة ريفلون كانت معاملات نهائية وكاملة ولا تخضع للإلغاء.

ووصف الخطأ بأنه "خطأ مصرفي" ربما يكون غير مسبوق في طبيعته وحجمه.

وقالت "سيتي غروب" (Citigroup) -أحد أكثر المؤسسات المالية تطورا في العالم- في بيان: نعارض بشدة هذا القرار ونعتزم استئنافه.. نعتقد أننا مؤهلون للحصول على الأموال وسنواصل السعي لاستردادها بالكامل.

ويعاقب القانون عادة أولئك الذين ينفقون الأموال المودعة عن طريق الخطأ في حساباتهم. وتعتبر التحويلات غير المقصودة شائعة في العصر الرقمي، ويمكن سداد قيمتها على الفور، إلّا أن قانون نيويورك لديه استثناءات لهذه القاعدة، فإن كان المستفيد مستحقا للمال ولم يكن يعلم أنه حُوّل له عن طريق الخطأ، فيمكنه الاحتفاظ به.

 

المصدر : سي إن إن + وكالة الأناضول