زيارة الرئيس للافتتاح الدراسي لفتة موفقة/بقلم عبد الفتاح ولد اعبيدن

اثنين, 2020/11/09 - 10:20

اختيار امبود للافتتاح الرسمي، للسنة الدراسية الجديدة،ينم عن حس وطني ،فمثلث الفقر،و أبرزه امبود، ما زال يعانى.فبعد تناقص كبير،لمرض "بروت" و تدشين شبكة للماء،إلا أن الأوضاع هناك،مازالت صعبة بامتياز.الفصول مكتظة، تصل بسهولة 170 فرد،و يضطر المعلمون للتفويج،و لولا الاكتتاب الجديد الذى قامت به وزارة التعليم،لما وجد الكثير من أبناءنا هناك من يدرسهم.فعلا سيكون هذا الافتتاح للسنة الدراسية،فرصة لصاحب الفخامة،محمد ولد الشيخ الغزوانى، للاطلاع شخصيا على أوضاع التعليم و غيره.ما أجمل هذا الاسم المتفائل،مثلث الأمل،لكن الاسم القديم(مثلث الفقر) ،أقرب للواقع.فعلا اختيار الرئيس غزوانى لامبود لافتتاح السنة الدراسية 20/21،يدل على متابعة الوضع.