محمد المصطفى ولد بدر الدين أحد أعلام النضال الوطني رحل فى هدوء/بقلم عبد الفتاح ولد اعبيدن

أربعاء, 2020/10/07 - 11:04

أعلن عن وفاة المناضل الكبير السيد محمد المصطفى ولد بدر الدين ،رحمه الله،و قد تعرفت عليه مباشرة، فترة انتمائى لحزب اتحاد قوى التقدم،و قد سافرت معه ضمن رحلة تحسيسية لولاية آدرار،كما تابع معى والعمدة السابق لأوجفت، محمد المختار ولد احمين أعمير،إصابات آدرار بحمى الواد المتصدع، سنة 2011،و التى أعلن عنها مباشرة تحت قبة البرلمان و دق ناقوس الخطر حينها، أكثر من كثير من أبناء الولاية أنفسهم.كان وفق ما عرفته ، نعم الرجل، دينا و سلوكا و خلقا رفيعا و اهتماما تفصيليا بالشأن الوطني و العالمي.عاش الراحل حياة كريمة،مفعمة بالنضال السلمي،من أجل حقوق المستضعفين و من أجل بناء دولة عنوانها العدالة و المساواة،و لم يعرف عنه التطرف و لا طأطأة الرأس للأنظمة المتعاقبة،من أجل أغراض ضيقة،و هو بحق أحد رجالات هذا الوطن، الذين يستحقون التكريم و الحفظ فى الذاكرة الجمعية لكافة الموريتانيين.اللهم ارحمه و تجاوز عنه و ارفعه عندك فى الفردوس الأعلى من الجنة،اللهم آمين.