مفوضية حقوق الانسان تصدر بيانا بعد انتخاب موريتانيا عضوا فى مجلس حقوق الانسان

سبت, 2019/10/19 - 09:48

نواكشوط,  18/10/2019/أكدت مفوضية حقوق الإنسان والعمل الإنساني والعلاقات مع المجتمع المدني، أن انتخاب موريتانيا الليلة الماضية بنيويورك عضوا في مجلس حقوق الإنسان أثناء أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة يشكل شهادة على ثقة المجتمع الدولي في الإجراءات المتخذة و الالتزامات المتعلقة بترقية وحماية حقوق الإنسان في برنامج فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد شيخ الغزواني، و المعلنة عبر أنشطة في السياسة العامة للحكومة.وأضافت المفوضية في بيان أصدرته الليلة الماضية تلقت الوكالة الموريتانية للأنباء، نسخة منه أن الحكومة الموريتانية تنتهز هذه الفرصة لتعبر عن تشكراتها للمجتمع الدولي على الثقة الممنوحة لها، و تجدد التزامها بترقية وحماية حقوق الإنسان.وهذا نص البيان:"يشكل انتخاب الجمهورية الإسلامية الموريتانية عضوا في مجلس حقوق الإنسان أثناء أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في 17 أكتوبر 2019 بنيويورك شهادة على ثقة المجتمع الدولي في الإجراءات المتخذة و الالتزامات المتعلقة بترقية وحماية حقوق الإنسان في برنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد شيخ الغزواني و المعلنة عبر أنشطة في السياسة العامة لحكومة معالي الوزير الأول السيد إسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا.بأغلبية أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة تم انتخاب بلادنا بالاقتراع السري، لمدة ثلاث سنوات، عضوا بمجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان وهو الهيئة الحكومية الدولية لمنظومة الأمم المتحدة المؤلفة من 47 دولة تحمل مسؤولية ترقية وحماية حقوق الإنسان في العالم.لقد جاء انتخاب الجمهورية الإسلامية الموريتانية في هذا الموقع الهام بعد التناوب الديمقراطي الحاصل في بلادنا وروح الانفتاح وإشراك الجميع في البحث عن حلول للتحديات القائمة وكذالك العمل الممتاز الذي قامت به وزارة الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج مع مفوضية حقوق الإنسان والعمل الإنساني والعلاقات مع المجتمع المدني من خلال بعثتنا الدبلوماسية في نيويورك.تنتهز حكومة الجمهورية الإسلامية الموريتانية هذه الفرصة لتعبر عن تشكراتها للمجتمع الدولي على الثقة الممنوحة ولتجدد التزامها بترقية وحماية حقوق الإنسان.نيويورك في 17 أكتوبر 2019مفوضية حقوق الإنسان والعمل الإنساني والعلاقات مع المجتمع المدني