رسالة للمخادع غزوانى...لكن حق لهم الثعالب لا يصدقها إلا الأغبياء/بقلم عبد الفتاح ولد اعبيدن

جمعة, 2019/08/09 - 12:10

"اسماسيد "قبيلة شرفاء مركزية فى هذا البلد ،و بجميع المعانى، لله الحمد،و بجميع فروعهم ،"اسماسيد أطار و أوجفت و اركيز،تم إقصاءهم.رغم أنهم منذو مطلع الاستقلال تقريبا، لم تخل منهم حكومة أي رئيس،أيا كان!.ولد غزوانى "لمرابط الغامض المخادع"، يتعمد تجاهل هؤلاء القوم،رغم اكتنافهم لمئات المثقفين و الأطر،من مختلف التخصصات،فهل تلك بعض وصايا الصهر العاق،الخارج للتو من السلطة ؟!.و من الجدير بالذكر أن أحمد ولد سيد باب المثقف الذائع الصيت و رجال أعمال القبيلة كلهم تقريبا،خوفا و طمعا ، وقفوا من أجل الوطن، حسب دعواهم،مع المرشح أنذاك، ولد غزوانى،و خاطبهم فى أوجفت خطابا دعائيا غريبا،بالمقارنة مع هذا الحصاد البارحة ،أوان إعلان الحكومة،مساء 8/8/2019، ليلة الجمعة المباركة،و مباركة فعلا، لأن اكتشاف الزيف مقدمة، للتعامل الايجابي الحذر، مع الساكن الجديد للقصر الرمادي!.