أحمد ولد يحي يفوز بجائزة قائد كرة القدم

جمعة, 2018/01/05 - 11:07

فاز أحمد ولد يحيى رئيس الإتحاد الموريتاني لكرة القدم بجائزة قائد كرة القدم التي يمنحها الاتحاد الإفريقي للشخصيات التي ساهمت في تطوير اللعبة في بلدها والقارة الأفريقية.

ويعتبر أحمد ولد يحيى من الشخصيات الرياضية المعروفة الشابة في موريتانيا وهو رجل أعمال مشهور ويملك عدة شركات كما أسس عدة جمعيات تهتم بشؤون المقاولين.

ويبلغ أحمد ولد يحيى 42 عامًا فقط ومن عشاق كرة القدم حيث قام بتأسيس فريق إف سي نواذيبيو في عام 1999 ولم يكن يتجاوز 23 سنة في عمره وأصبح الفريق أحد أهم الفرق الموريتانية حيث توج بلقب الدوري الموريتاني 5 مرات وكأس موريتانيا مرتين والسوبر الموريتاني مرتين رغم حداثة تأسيسه.

وتحمل أحمد ولد يحيى مسؤولية في المكتب التنفيذي للإتحاد الموريتاني طيلة 3 سنوات من 2004 إلى 2007 ثم رئيسا للجنة المنتخبات منذ 2007 ورئيسا للإتحاد الموريتاني لكرة القدم منذ 2011.

كما استطاع أحمد ولد يحيى أن يخترق عدة منضمات قارية وعالمية فهو عضو لجنة الأخلاقيات في الفيفا ورئيس اللجنة القانونية في الكاف.

ومنذ تسلمه رئاسة الإتحاد الموريتاني لكرة القدم شهدت كرة القدم الموريتانية تطورا ملحوظا وستشارك لأول مرة في نهائيات منافسة قارية من خلال تواجدها في نهائيات أمم إفريقيا للمحليين التي يحتضنها المغرب بداية من يوم 13 من الشهر الحالي.

كما تمكن المنتخب الموريتاني الأول من التأهل للأدوار النهائية لتصفيات أمم إفريقيا للمنتخبات ويتواجد في المجموعة التاسعة وفاز في لقائه الأول خارج ملعبه على بوتسوانا 1-0 ويبقى أكبر منافس لبوركينا فاصو المرشحة الأقوى للتأهل عن المجموعة.