ترامب يرى أن التحقيق في قضية التدخلات الروسيةالمحتملة في الانتخابات الرئاسية الامريكية يعكس “صورة سيئة جداً” عن الولايات المتحدة

جمعة, 2017/12/29 - 11:42

واشنطن- ( ا ف ب ) أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الخميس، أن التحقيق في قضية التدخلات الروسية المحتملة في الانتخابات الرئاسية الأمريكية التي أجريت عام 2016 “يعكس صورة سيئة جداً” عن الولايات المتحدة، حسب ما أفادت صحيفة “نيويورك تايمز″.وقال ترامب متحدثاً إلى الصحيفة إنه على قناعة بأن المدعي الخاص روبرت مولر الذي يقود التحقيق سيقوم بعمله بانصاف.ويأتي هذا التصريح بعد أن شنّ مسؤولون في الحزب الجمهوري في الآونة الأخيرة حملات ضد مولر، وشككوا في مصداقيته ودعوا الى تعيين مدع خاص آخر يكون مكلفاً بإجراء التحقيق في قضية الانحياز ضد ترامب.وقال ترامب في حديث لصحيفة “نيويورك تايمز″ تعليقاً على التحقيق الذي يجريه مولر، “هذا يعكس صورة سيئة جداً عن البلاد ويضع البلاد في موقع سيء جداً”، مضيفاً أن “من الأفضل للبلد أن يتم الاسراع في انهاء المسألة”.وأكد أنه لا يشعر بالقلق بشأن التحقيق الجاري لأن “الجميع يعرف” أنه لم يحصل تواطؤ مع روسيا.وشدد ترامب على أنه “لم يكن هناك تواطؤ. لكن أعتقد أنه (مولر) سيكون منصفاً”.وبحسب الصحيفة، كرر الرئيس الأمريكي قوله ان الاتهامات بالتدخل الروسي اخترعها مسؤولون في الحزب الديموقراطي وهي “حيلة”، “ذريعة” لتبرير هزيمة المرشحة الديموقراطية هيلاري كلينتون في الانتخابات الرئاسية.ونأى ترامب بنفسه عن بول مانافورت الذي كان لفترة مدير حملته الانتخابية في السباق الرئاسي، وقد وجه إليه مولر في تشرين الأول/أكتوبر 12 تهمة رسمياً، من ضمنها التآمر على الولايات المتحدة وتبييض أموال والإدلاء بإفادات كاذبة وعدم الإفصاح عن حسابات له في الخارج، من غير أن يتضمن القرار الاتهامي تواطؤوا بين فريق حملة ترامب والسلطات الروسية.وقال ترامب للصحيفة “عمل معي لفترة بلغت على ما أعتقد ثلاثة أشهر ونصف”، مشيراً أيضاً الى علاقات مانافورت مع جمهوريين آخرين من بينهم السناتور جون ماكين والرئيس الأميركي السابق رونالد ريغان بين 1981 و1989.