موريتانيا تستضيف في الأيام القادمة مهرجانا دوليا

سبت, 2017/11/25 - 21:11

تستضيف موريتانيا احتفالات بمناسبة الاحتفال باليوم الدولي للبقرة في الفترة من 18 إلى 20 ديسمبر وفقا لما أعلنته جمعية تابيتال بولاكو الدولية.

بعد الكاميرون في عام 2013 والسنغال في عام 2016، سوف تستضيف موريتانيا الاحتفالات هذا العام وفقا لما أعلنته جمعية تابيتال بولاكو الدولية، وهي منظمة ثقافية غير سياسية تهدف لتعزيز ثقافة وتقاليد وتاريخ الفولان.

وترغب الجمعية في أن يكون هذا اليوم تحت رعاية الرئيس محمد ولد عبد العزيز.

ويمثل هذا النشاط فضاء للاجتماعات والتبادلات ذات الطبيعة الاقتصادية والعلمية والثقافية بالإضافة إلى معارض رعوية، كما ستتضمن هذه الفعالية ندوات وموائد مستديرة، وأمسيات ثقافية، أمسيات وحفلات موسيقية.

ويهدف هذا اليوم إلى نقاش جميع المشاكل المتعلقة بالبقر مثل القيود على الرعي في فضاء دول الساحل.

ويتزامن هذا الاحتفال لهذا العام مع تهديد خطير للثروة الحيوانية يتمثل في النقص الحاد في هطول الأمطار هذا العام في موريتانيا وعدد من دول الساحل.

ترجمة موقع الصحراء