اتهام لجنة تسيير صندوق دعم الصحافة بالابتزاز والترهيب

ثلاثاء, 2017/11/21 - 14:20

اتهمت هيئات صحفية لجنة تسيير صندوق دعم الصحافة المستقلة بأنها تمارس الابتزاز والترهيب، كما اتهمتها بالخرق السافر لقانون الصحافة.

وقال بيان وقعته عدة هيئات صحفية إن البيان الموقع باسم رئيس اللجنة فاجأ الحقل الإعلامي، مشيرا إلى أنه "حمل في طياته الكثير من ترهيب الصحفيين وتخويف الهيئات والمؤسسات الإعلامية ووضع الكثير من العراقيل والقيود كشروط لاستفادتها من الدعم".

وأكدت الهيئات الصحفية في بيانها رفضها التام للتضييق على الصحفيين ومؤسساتهم الإعلامية من خلال ربط دعمهم المادي بالتدخل في خطهم التحريري، مجددة اعتراضها على عضوية كل من سيدي محمد ولد بوجرانه وعالي ولد أبنو في اللجنة.

ودعا البيان إلى وضع معايير شفافة ونزيهة لاختيار ممثلي الصحافة في لجنة صندوق الدعم، مسجلا التحفظ على أي تمثيل يقصي أبرز الهيئات الصحافية الفاعلة من هذه اللجنة، ومتمسكا بالحق في اتخاذ الإجراءات المناسبة للوقوف في وجه أي مسار لا يخدم المصلحة العامة للصحفيين، بحسب البيان.

 

ووقع البيان:

ـ نقابة الصحفيين الموريتانيين (عدد المنتسبين 1200 منتسب)

ـ اتحاد الصحافة الالكترونية (يضم أهم المواقع الالكترونية في موريتانيا)

ـ شبكة الصحفيات الموريتانيات

تجمع الناشرين الموريتانيين (الأخبار، المستقبل، الصحراء، أقلام حرة، صحراء ميديا، القلم، الوطن، الأمل الجديد، المستقل، السفير، اخبار انواكشوط،، ش إلوح أفش، لوتانتيك، السراج، الفجر، تحاليل ابدو، لا اتربين، اشطاري، لفي ابدو، ميادين، لكوتيديا دي انواكشوط، اكريديم ... الخ).

 

وكانت لجنة تسيير صندوق دعم الصحافة المستقلة قد أصدرت بيانا تضمن النص على "حرمان كل هيئة أو مؤسسة إعلامية من الدعم إذا قمت بالمساس بشخص رئيس الجمهورية أو رجال القضاء أو أعضاء الحكومة أو القيادات العسكرية والأمنية أو رئيس وأعضاء السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية أو أعضاء اللجنة المكلفة بتسيير وتوزيع موارد صندوق دعم الصحافة الموريتانية الخاصة.. أو قامت بنشر يهدف إلى التأثير أو التشويش على سير أو نتائج أعمال القضاء أو السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية أو اللجنة المكلفة بتسيير وتوزيع موارد صندوق الدعم العمومي للصحافة الموريتانية الخاصة".