المعارضة تتهم النظام بالإهمال وعدم المسؤولية

خميس, 2017/09/07 - 08:30

 اتهمت المعارضة الموريتانية، الرئيس محمد ولد عبد العزيز بالإهمال وعدم المسؤولية، وذلك تعليقا منها على قيامه بمغادرة البلاد، بالتزامن مع الفاجعة المؤلمة في ولايتي لعصابه ولبراكنه.

وقالت المعارضة إنه: "في ظل الظروف الصعبة التي تعيشها مناطق بولايتي لبراكنه ولعصابه بعد العاصفة التي ضربت المنطقة وخلفت خسائر بشرية ومادية كبيرة، والتي تنضاف إلى أخرى صعبة أهلكت الحرث و النسل يتأكد عدم اهتمام النظام و سلطاته بمآسي المواطنين و هذا ما تبين من البيان الخجول الذي أصدرته وزارة الداخلية و كذلك التقاعس المشين في مد يد العون و نجدة المصابين في الوقت المناسب". مضيفة أن: "سفر رأس النظام خارج الوطن و بعض من المواطنين دماؤهم تسيل و البعض الآخر بلا مأوى حتى هذه اللحظة، يعد إهمالا وعدم مسؤولية يعبر عن طبيعة نظام لا يهتم إلا بنفسه". معلنة ضامن المعارضة و مؤازرتها للمتضررين، داعيا مناضلي المعارضة إلى تقديم كل أنواع المساعدة للمتضررين و التخفيف عنهم بعد أن أهملتهم السلطات.

كما أعلنت رفضنها للأسلوب المهين الذي يتعاطى به النظام مع المواطنين و كوارثهم رغم أن النظام - يضيف البيان - منقلب على إرادة الشعب ومزور لاختياراتهم لن يهتم بآلام هذا الشعب ولن يتذكر كلكم راع و كلكم مسؤول عن رعيته.

مشادات بين البرلمانيتين سودة وميمونة

على الفيس بوك