تفاصيل جديدة عن اعتقال مخترقي وكالة الأنباء القطرية في تركيا

أحد, 2017/08/27 - 20:38

كشفت وسائل إعلام تركية تفاصيل جديدة عن حادثة توقيف خمسة أشخاص متهمين بالتورط في عملية اختراق وكالة الأنباء القطرية في ماي الماضي، والتي كانت أحد أبزر أسباب اندلاع الأزمة الخليجية.

وكان وزير العدل التركي عبد الحميد غل والنائب العام القطري علي بن فطيس المرّي كشفا الجمعة عن توقف المتهمين الخمسة في الأراضي التركية بعد اتصالات بين الدولتين دون الإدلاء بمزيد من التفاصيل.

ونشرت صحيفة "يني شفق" المقربة من الحكومة تقريرا موسعا حول الموضوع تحت عنوان "جواسيس الأمير السايبريين"، كشفت فيه عن تفاصيل عملية أمنية أدت لاعتقال خمسة مشتبه بهم في العملية.

وتلفت الصحيفة في تقريرها، والذي ترجمته "عربي21"، إلى أن المعلومات التي قدمتها الدوحة إلى أنقرة قادت لاعتقال المجموعة بعد تسليم السلطات القطرية الأمن التركي المعرفات (IPAddress) التي استخدمت في عملية الاختراق.

وتضيف الصحيفة أنه وفي السابع عشر من شهر يوليوز الماضي تم تشغيل المعرفات المستخدمة في الهجمات، حيث فشل فريق شرطة الإنترنت في بداية الأمر بالوصول إلى معلومات بشأن مكان مشتبه بهم في مدينة إسطنبول.

إلا أن عملية موازية في مدينة تشانكلي قادت إلى الوصول لمشتبه به في محافظة دينزلي وتحديدا في مدينة ساركوي، حيث حددت الشرطة منزلا لشخص أشارت لاسمه برمز(M.V).

وأشارت الصحيفة أنه بعد اقتحام هذا المنزل تم ضبط "وثائق رقمية" و14 جهاز حاسوب وأقراص مدمجة عليها برامج أنظمة تشغيل، وعدد كبير من أقراص الذاكرة والهواتف النقالة، قال التقرير إن الخبراء الأتراك يقومون حاليا بفحصها.