“مطماطة”… مدينة الأمازيغ المنحوتة تحت أرض تونس

أربعاء, 2017/04/19 - 14:37

المكان يزوره قرابة ألف زائر أسبوعيا في فصل الشتاء، خاصة بالتزامن مع فترة العطل المدرسية والجامعية في تونس. بحسب مسؤولين محليين.

وتعتبر “مطماطة” مزارا للسياح، الذي يقصدون المدينة للتمتع بطبيعتها الخلابة والمميزة بالبيوت المحفورة تحت الأرض، فحتى النُزل (الفنادق) السكنية الموجودة هي عبارة عن مجموعة من الحفر يربط بينها نفق طويل.

وأشهر النزل في “مطماطة” هي: نزل “مرحلة”، ويعود حفره إلى سنة 1961، ونزل “سيدي إدريس″، الذي تم فيه عام 1970 تصوير جزء من الفيلم الأمريكي الشهير “حرب النجوم”، للمخرج جورج لوكس، وهو ساهم في زيادة شهرة المدينة، ومن ثم عدد المترددين عليها.

مزيد من السياح

وفق المدير المحلي للسياحة في محافظة قابس، عادل سبيطة، “يوجد في مطماطة 80 بيتا حفريا (منحوتا)، وعلى اعتبار أن صيانة المنزل مكلفة كثيرا فإنّ 12 منزلا فقط مستغلة سياحيا”.

سبيطة مضى موضحا، في تصريحات للأناضول، أنه “لا يوجد قانون منظم لهذه البيوت، ونسعى إلى توفير إجراءات قانونية منظمة لاستقطاب مزيد من السياح السياح عبر التنسيق مع الوحدات الأمنية وتوفير أدلاء (مرشدين) سياحيين متخصصن”.

وختم المسؤول المحلي التونسي بأن “الموسم الحالي شهد ارتفاعا ملحوظا في عدد السياح القادمين إلى مطماطة يقدر بـ10.4% مقارنةً بالفترة نفسها من العام الماضي”.

مشادات بين البرلمانيتين سودة وميمونة

على الفيس بوك