موريتانيا: عودة السياح الفرنسيين بعد سنوات من الغياب

خميس, 2017/04/06 - 12:47

يصل أول فوج سياحي فرنسي إلى مدينة أطار شمالي موريتانيا، مساء اليوم الخميس، بعد عشر سنوات من الغياب عن الأراضي الموريتانية بسبب الإرهاب.وقال مصدر مقرب من السفير الفرنسي في نواكشوط إن الوفد الذي يتزامن وصوله مع بدء زيارة لوزير الخارجية الفرنسي جان مارك إلى موريتانيا يضم 55 سائحا فرنسيا، ضمن أول فوج يصل إلى البلاد بعد زوال شبح الإرهاب.وأضاف المصدر أن شركات التأمين الفرنسية على السياح عادت للعمل بعد قرار السلطات الفرنسية الشهر الماضي إلغاء الحظر.وقررت الحكومة الفرنسية رفع مدينتي "شنقيط" و"وادان" من قائمتها الحمراء الشهر الماضي بعد حوالي عشر سنوات من محاصرة السياحة بموريتانيا، ومنع الغربيين من زيارة أبرز مناطق السياحة.كانت الحكومة الموريتانية قد أجرت منذ عدة سنوات مجموعة إجراءات أمنية مكنتها من طرد شبح الإرهاب الذي كان يتربص بالمواطنين والأجانب.ويصل وزير الخارجية الفرنسي جان مارك أيرولت اليوم إلى نواكشوط، حيث سيجري لقاء مع الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، كما سيلتقي عددا من قادة هيئات المجتمع المدني قبل المغادرة إلى مالي.

مشادات بين البرلمانيتين سودة وميمونة

على الفيس بوك