خروج صيادي السنغال يشل سوق السمك بموريتانيا

اثنين, 2017/02/27 - 15:08

أدى خروج الصيادين السنغاليين إلى معاناة كبيرة لباعة السمك وأصحاب المصانع، كما ارتفعت أسعار الأسماك بنسبة 30 بالمائة في نواكشوط. فقد أصبحت هذه الصناعة في حالة شلل بسبب النزوح الجماعي للصيادين السنغاليين.

وقد تأثرت جميع أنواع صناعة صيد الأسماك برحيل السنغاليين الذين يبلغ عددهم 3000 صياد تقريبا كانو يعملون لدى تجار الجملة الموريتانيين وذلك على خلفية تطبيق ترتيبات قانونية تحظر على الأجانب الصيد في موريتانيا.

وعادة، ما تكون شواطئ نواكشوط مزدحمة في فترة بعد الظهر بجحافل من الناس بما في ذلك ربات البيوت وتجار الجملة والوسطاء لكن الشواطئ هذه الأيام هادئة والحركة محدودة جدا.

وضعية من المرجح أن تتفاقم أكثر بسبب التوتر المتزايد بين البلدين ونظرا لما يعتبره البعض أن الصيادين الموريتانيين ليست لديهم خبرة طويلة ليحلوا محل السنغاليين خصوصا أن أعدادهم كانت كبيرة ويتمتعون بتجربة سنوات من العمل في المهنة. 

مشادات بين البرلمانيتين سودة وميمونة

على الفيس بوك