قصة الإمام الذي باع منصبه بنصف مليون أوقية

أحد, 2017/01/08 - 10:12

قرر إمام مسجد بأحد أحياء العاصمة الموريتانية نواكشوط بيع منصبه كإمام بنصف مليون أوقية، وذلك بعد أن امتنع عن التنازل عن الإمامة لجماعة المسجد التي عينت غيره.

وتعرقل بناء المسجد عدة سنوات نتيجة تمسك إمامه بالإمامة، رغم أن عدة جهات قدمت عروضا بالبناء، وتكفل أحد أبرز علماء البلد بتولي إجراءاته الإدارية.

ويتخوف أحد أفراد جماعة المسجد من أن يطلب الإمام الإقالة قبل أن يبنى المسجد، حيث إن جماعته تصلي الصلوات الخمس في العراء نتيجة ضيق مسجدها.

ويقول مصل بالمسجد إنه يتخوف أن يبدأ الأئمة في بيع مناصبهم، خصوصا وأن المبلغ يمثل راتب إمام مدة عشرة شهور، مؤكدا أن هذا السعر غال على الإمامة.

مشادات بين البرلمانيتين سودة وميمونة

على الفيس بوك